المركز الإقليمي لاستقبال اللاجئين (LASt) في ليسباخ لي - ما؟

البيوت المتهدمة والنوافذ المكسورة التي يتم تعزيزها بالورق المقوى مؤقَتاَ. هذا ليس نادر الحدوث في المركز الإقليمي لاستقبال اللاجئين (LASt) في ليسباخ في سارلاند.

منذ أكثر من 50 سنة

يوجد مأوى للاجئين في الثكنة السابقة منذ عام 1958.  وكانت مباني الثكنة فارغة بعد الحرب العالمية الثانية وتم تأثيثها كمعسكر للنازحين  وللنازحات وللمهجرين وللمهجرات. وزادت أعداد اللاجئين في ليباخ منذ منتصف الثمانينات بعد أن وصل لاجئين من الجزائر وفيتنام إلى ليسباخ نتيجة للحروب. أصبح مجمع المباني في ليباخ في عام 1993 رسميأ المركز الإقليمي لاستقبال اللاجئين في سارلاند.

السكان والساكنات

يعيش اليوم في ليسباخ طالبوا وطالبات اللجوء وطالبوا وطالبات اللجوء المرفوضين والأجانب والأجنبيات الذين دخلوا بطريقة غير شرعية. ويسكن الأجانب والأجنبيات الذين دخلوا بطريقة غير شرعية هناك حتى إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية. في يناير عام 2016 كان يعيش 1800 شخصاً  في المركز الإقليمي لاستقبال اللاجئين. وجاء في الخريف 3500 لاجئ إلى 1200 مكان للنوم حيث تم توفيرأماكن جديدة وخيم كبيرة مدفئة.

البلدية

حسب صفحة الإنترنت لليباخ تساهم البلدية كثيراً في الإندماج والدعم لمساعدة الأشخاص في مركز الاستقبال. هناك دورات للغة الألمانية والمفاهيم التربوية لإندماج أطفال اللاجئين.


 وتوفر دعماً إضافياً مهماً في المعسكر خصوصاً  الDiakonisches Werk وكاريتاس والصليب الأحمر الألماني وتعمل بشكل دائم في المعسكر. ويترأس المكتب الاتحادي للهجرة هذه المؤسسة.

كيف يرى توماج تاليمي هذا المكان الذي ولد في الثمانينات  في المركز الإقليمي لاستقبال اللاجئين في ليسباخ سوف ترون في الفيديو مخرج ليسباخ.

بول كريستيان هيك
18 سنة, جريميرسبورج
... يعرف الآن أيضاً الجانب المحبط من العمل الصحفي